كنوز تقودك الى جنة الدنيا والاخرة

عبارة عن كنوز من السنة الصحيحة والقران في جميع مجالات الحياة:الاجتماعية والاقتصادية والطبية والنفسية من خلال ابحاث لمدة عشرين سنة تقودك الى الحياة السعيدة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل يوم عرفة والعتق من النار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 20/08/2017

مُساهمةموضوع: فضل يوم عرفة والعتق من النار    الثلاثاء أغسطس 29, 2017 4:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله

ويوم عرفة يوم إكمال الدين وإتمام النعمة على المسلمين ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلا من اليهود قال له : يا أمير المؤمنين ، آية في كتابكم تقرؤونها لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً ، قال أي آية ؟ قال : { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } ( المائدة : 3) ، قال عمر : قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو قائم بعرفة يوم الجمعة .

وهو من مفاخر المسلمين وأعيادهم ولذا قال - صلى الله عليه وسلم - : ( يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب) رواه الترمذي .

وهو يوم مغفرة الذنوب ، والعتق من النار والمباهاة بأهل الموقف ، فما أجله من يوم ، وما أعظمه من موقف قال عليه الصلاة والسلام : ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة ، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء ) رواه مسلم ، وقال في حديث آخر : ( إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء ، فيقول لهم انظروا إلى عبادي جاؤوني شعثاً غبراً ) رواه أحمد .

جعله الله كالمقدمة ليوم النحر ففيه يكون الوقوف والتضرع ، والتوبة والمغفرة ، وفي يوم النحر تكون الوفادة والزيارة ، ولذا سمي طوافه طواف الزيارة ، فبعد أن يَطْهُر الحجاج من ذنوبهم عشية عرفة ، يأذن لهم ربهم ومولاهم يوم النحر في زيارته والدخول إلى بيته ، فيوم عرفة كالطهور بين يدي يوم النحر ، وفي الحديث أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لبلال : أنصت الناس ثم قال لهم : ( إن الله تطول عليكم في جمعكم هذا فوهب مسيئكم لمحسنكم وأعطي محسنكم ما سأل ، ادفعوا باسم الله ) رواه ابن ماجة وصححه بعض العلماء.

فعلى كل من يطمع في العتق من النار ، ومغفرة ذنوبه في هذا اليوم العظيم أن يحافظ على الأسباب التي يرجى بها العتق والمغفرة وأول هذه الأسباب :

حفظ الجوارح عن المحرمات فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان فلان رديف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم عرفة ، فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر إليهن ، وجعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصرف وجهه بيده من خلفه مرارا ، وجعل الفتى يلاحظ إليهن ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( ابن أخي إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غُفِر له ) رواه أحمد وفي إسناده مقال.

ومنها الصيام قال - صلى الله عليه وسلم -: ( صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ، والسنة التي بعده ) رواه مسلم .

وصيام يوم عرفة إنما يشرع لغير الحاج أما الحاج فلا يشرع له ذلك اقتداءً بالنبي - صلى الله عليه وسلم -، فقد شرب - صلى الله عليه وسلم - بعرفة والناس ينظرون إليه ، وليتقوى الحاج على الذكر والدعاء عشية عرفة .

ومن أسباب الرحمة والمغفرة في يوم عرفة الإكثار من الذكر والدعاء ، وخصوصاً شهادة التوحيد فإنها أصل دين الإسلام الذي أكمله الله تعالى في هذا اليوم ،قال - صلى الله عليه وسلم - : ( خير الدعاء دعاء يوم عرفة ، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ) رواه الترمذي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://djana.ahlamontada.com
 
فضل يوم عرفة والعتق من النار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنوز تقودك الى جنة الدنيا والاخرة :: يوم عرفة :: مقالات في فضل يوم عرفة-
انتقل الى: